قصيدة ” أشتاق ” للشاعر الدكتور ممدوح سبحي

للاطلاع علي التفاصيل من علي صفحة جريدة يا مصر أضغط هنا 




مسئول إيراني كبير يصل إلى القاهرة

 
كتب / جمال مكرم
 
وصل إلى القاهرة مساء اليوم الثلاثاء “أكبر كوميجانى” نائب محافظ البنك المركزى الإيرانى قادما على رأس وفد من طهران عن طريق الإمارات فى زيارة لمصر تستغرق عدة أيام يشارك خلالها فى بعض الفعاليات. صرحت مصادر مطلعة شاركت فى إستقبال “كوميجانى” بصالة كبار الزوار: “سيشارك نائب محافظ البنك المركزى الإيرانى خلال زيارته لمصر فى فعاليات منتدى الإستقرار المالى الإسلامى الرابع عشر الذى يبدأ غدا الأربعاء والذى يعقد هذا العام تحت عنوان “التمويل الإسلامى ولوائح مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب”. حيث سيتم استعراض عدة أبحاث ودراسات بشأن القوانين واللوائح التى تواجه وتمنع عمليات غسل الأموال مع التركيز على عمليات تمويل الإرهاب والمنظمات الإرهابية وبذل الجهود الكافية لمنع عمليات التمويل. يذكر أن مجلس الخدمات المالية الإسلامية هو منظمة دولية مقرها كوالالمبور وتم تدشينها فى نوفمبر 2002 وهو خاص بوضع المعايير الخاصة بعمل الهيئات الرقابية والإشرافية التى لها مصلحة مباشرة فى ضمان متانة واستقرار صناعة الخدمات المالية الإسلامية وبلغ عدد أعضاء المجلس فى أبريل الماضى حوالى 190 عضوا يمثلون 66 هيئة إشرافية ورقابية من 48 دولة و8 منظمات دولية و116 منظمة فاعلة فى السوق.
 
 
 
 



وأدمنت حبك … للشاعر الدكتور ممدوح سبحي

 

 

وأدمنت حبك

وفي هواك تبعثرت. أوراق غصني وتمزقت.

وغدت الروح أسير عشقك وترنمت.

وضاع عمري بهجرك وذكرياته انطوت.

رفقا بقلب من أجلك جفت عروقه وتعطشت.

ونبض من وهج عينيك وشرايينه ارتوت.

مال الفؤاد إلى حبيب بغرامه تكتلت السحب وأمطرت.

وينعت ورود في عشقه ومن صده أذبلت.

وأشواق مشتعلة من حرها تشققت الصخور وتكسرت. 




قصة من واقع الحياة

تكتبها لكم من المملكة العربية السعودية : زهراء عسيرى

الحياة ممر والاخرة مقر والبقاء لله وحده تمر الحياه بكل تجربة وكل موقف وكل كلمة ويستفيد من اراد منها ولأخذ العبرة والعظة وفي الوقت نفسه الحث على المضي قدمأ الى بر الامان او طوق نجاة حتى تمضي في هذه الحياة- قصة من واقع الحياة … بداية الحكاية: منذ الازل ومنذ نشأت على هذه الحياه وهذه المراءه او الطفلة تتحمل المسئولية منذ ان وعت على الارض فقد كانت سند لامها وابيها واخوتها فكانت هي الاكبر سناً فقد تحملت اكبر من سنها وطاقتها ولكن كان الله عون لها ورفيق دربها…! ..

*اكملت تعليمها الابتدائي في الابتدائية الاولى ثم التحقت بالمتوسطة الثانية ثم الثانوية الاولى تخرجه من الثانوية العامة وهي على عزيمه لإكمال تعليمها والمساهمة في امور البيت ومساعدة امها واخواتها دخلت الجامعة كلية التربية وتخصصت دراسات اسلاميه وتخرجت عام 1405هجري كان من حسن الحظ ان تعينت في ذلك الوقت قلة الكوادر السعودية للتدريس التحقت بأول وظيفة عام 1305هجري في المتوسطة الثالثة ثم انتقلت مساعده ثم مديرة مدرسه لمدة سبع سنوات بعد ذلك انتقلت الى مكتب الإشراف التربوي وكانت من المؤسسين لبعض الاقسام أمن الله عليها بالعقل والحكمة والهدوء فهي اذا اجتمعت في شخص إلا نادر ولها قلب يسع الناس كلهم ومن خلال تجربتي وقربي منها وجدتها انسانه عظيمه بكل ما تحمله الكلمة من معنى فهي إن اردتي ام او اخت او صديقة او صدر حنون تشمل الجميع بعطفها وتعاملها وإخلاصها في عملها هي تعمل بكل جوارحها.. جعلت حب الحياه نبراس يضئ الطريق وحب الناس يساعدها على تخطي محنتها أفنت عمرها في خدمة مجال التعليم وتقلدت عدة وظائف حكومية وإدارة مدارس وقادة اكثر من موقع في خريطة السلك التعليمي لم تبخل بشيء من الإرشاد والنصح والصبر والتحمل لاقت الكثير من الصعاب والعقبات ولكن دائماً مكافحه بعزم وصبر وهمه قويه مثل الجبال الراسية ويزيدها ذلك شموخ وعزه .

*القدر لعب دوره .. قال تعالى (ويشفي صدور قوم مؤمنين) صدق الله العظيم.. في احد الايام اكتشفت انها مصابة بمرض في الصدر تم اكتشافه عن طريق الصدفة ويعتبر من اخطر الامراض في العصر الحديث اجتمع الاطباء لإخبارها بذلك وكانوا خائفون فردة وقالت لا تخافوا كلنا ميتون اذا اراد ربي شي فيقول له كن فيكون ورددت… قول الله تعالى..(كل نفس ذائقة الموت) صدق الله العظيم.

 بداية رحلة العلاج : في احد المستشفيات اخذت العلاج وعمل لها عملية استئصال الورم وتمت العملية  بنجاح ولله الحمد ثم اعطيت الكيميائي فترة طويله مهم قالت ومهم وصفت عن تحمل العلاج والإشعاع والألم فلن تصل إلى التجربة الشخصية لها وماتزال تتابع الفحص الدوري السنوي في احد مستشفيات المملكة وهي مصابة بإمراض اخرى مثل السكر والضغط ومازالت متفائلة مبتسمه تعلم من قلبها إن ما أصاب الإنسان ليخطئه وما اخطأه ليصيبه وإن الشافي هو الله والنافع هو الله.

 الخاتمة .. رويت قصتي هذه لأمرين لتكون عظة وعبره يستفاد منها في دروس الحياه من حيث الصبر والعطاء والتقدم وقوة التحمل والإيمان انها موجزه ولكن تستحق أن تقرءا لكل شخص قريب لك او صديق ليعلم ان الحياه مليئة بالناس الطيبين والمتفائلين ارجو من الله ان تكون من الصابرين والشاكرين وان تكون القصه اوصلت الفائدة فهي من واقع الحياه الاجتماعية وصاحبة القصة موجوده بيننا ارجو من الله لها الشفاء ولمرضانا ومرض المسلمين يارب العالمين .. المراجع .. *صاحبة الحكاية. *الاماكن: موجوده في كل مكان. *الوقت: في احد ايام السنه. *الزمان :ليس لها زمن معين وهي في كل زمن. *المراجع للفائدة: هي زيارة المستشفيات والمرضى للوقوف على الحالة الحقيقية .

 

 




قصيدة ذكريات المولد النبوى .. للدكتور حامد طاهر

untitled-1

د. حامد طاهر

شـــرف إذا أنشـــدت تــحــت لـوائــه ومـنـى أحـقـقـهـــا بـفـضـل رضـائــه

وخــواطـر تـســمـو إذا مــا لامـســت أعـتـاب روضـتــه ، وطــرف ردائــه

يــــا ســيـدى .. والـذكـريــات كثيـرة يـهـفـو لــها الظـمـآن فــى صحرائـه

أنــا ما قصـدتـك شـاعــرا بمـديـحـه لـــكن قصـدتـك عـاشـقــا بـصـفـائــه

تــتـعـثـر الـكـلمـــات فــوق لســـانــه والشـــوق مســتـعـر بــــكل دمــائــه11416362_10154621066802788_4454849634419533863_o

وكـــذا المــحـب إذا طـغــت بـرحـاؤه لــم يـدر كـيـف يـبـيـن عـن بـرحائــه

إن قـــال أعيــاه الـبـيـان ، وإن شـكا جـــرت الدمـوع ، فخففت مــن دائــه

فـاقـبـل دموعى يا رسول ، ولا تــدع قـلبـى الضـعـيــف مـعـلقـا بـرجــائــه

تـتـجــاذب الأرض الخــراب ربـيـعــه وتــشــــده الـدنـيــا إلــــى أهـــوائــه

مــازال فــى البـسـتان بعــد .. بقيــة تـتـرقــب الـفـجـــــر الـنــدى بـمائــه

فـامنح ظـمـاها مــن غديـرك قـطــرة فــــلـربـمـا ازدهــرت عـلـى إروائــه12794871_10154631733607788_2661319802229507228_o

يـا يـوم ميــلاد الـرســول .. تـحيـــة

والـكــون مـحــتـفـــل بــكـــل روائــه

يـتنســم الذكــرى الحبيبــة ، كالـــذى يهفـــو إلـى المـصبـاح فـى ظلمـائــه

يــوم تـبـســمـت الربـــى لـصـبـاحــه وتمـــايلـت بالبـشــــر عنــد مسـائــه

وازيـنـت هــذى الحـيــــــاة لـمـولـــد فـاضــت بشـــائـر خيـــره وعطـائــه

الــلــه بـاركــه فــأطـلــــع شــمســـه فـــى لـيـلــة ، ضـاءت بنور سـنائــه

وســرت إلـى أرض الحجــاز ملائــك تـزجـــى أبـاريــق الــهـدى لـنـقـائــه

وتـضــم أطـهــر قــادم بـجـنــاحــهــا لـيـضـم كــل الـكــــون فــى أحـنـائــه

أولـيـس هـذا الطـفـل يـوم خـروجــه

للـكـــــون أخـرجــــه إلــى إحـيــائــه

فـتحـطمت شـرفات كسـرى وانطـوى ذاك البنـاء الـضـخــم مــن أبـهــائــه

ولـهـيـب فــارس أخـمــدت نـيـرانــه مــــا كـــــان إلا شــــاهـدا بـفـنــائــه

والجـن مـن بعـد الصعـود إلى السما يـتـسـقـطـون الســر مـــن أمـنــائــه

قـذفــت بـأســـواط ، يـئـز لهـيـبـهــا فــى ظهـر مـن يغريه وهم شـقـائــه

هـى حـكـمـة الرحمن ، حتى يزدهى فجـر الوجـود على دجــى ظـلمـائــه

فيـزيـل أســبـاب الـعــداوة والهــوى ليـسـيـل نهـــر الحــب فــى غبرائــه

يـروى قـلــوب الظــامـئـيـن مـحـبـة ويـبـث فيهـــا الخـيــر مــن أنـدائــه

مـا كـان هـذا مولـدا ، بـل مشــرقــا طلعـت على الدنيــا فيـوض سـنائــه

ولــد المـحـمـد بــالمـحــامـد كـلـهــا

خـتــــم الـنـبــوة كــــان مـــن آلائــه

حمل المـراضع غيـــره ، وحـليـمــة حـمـلتــه مـحـفـوفــا بـكــل بـهــائــه

البشـر فى قسـماتـه ، والخصـب فى خـطـواتـه ، والخـيــر قـيــد بـقـائــه

وعلــى الرمـــال تـلقـفـتــه مــلائــك نزلـت بــــأمـر اللـــه مــــن عليائــه

فتحــت لـه الصدر الكريم ، وطهرت قـلبـا يفيــــض النــــور مــن لألائــه

أضحــى أميــن القــوم منـذ شبـابــه

ومطهـــر النـزعــــات فــى قرنـائــه

مــا دق بــاب اللهـــو مثــل رفـاقــه كـــــلا ، ولا أصغــى إلـــى إغـرائــه

يـرعى الشـيــاه لكــى يـــرق فــؤاده ويحس أصــل الداء فـــى عجمـائــه

فغدا سيرعى النـاس ، يرعــى أمــة تــخـطـو إلــى بـر الهــــدى بـلوائــه

ســائـل حراء يجبـك عــن خـلـواتــه وقيـامـــــه للــــه تحــــت ســــمائــه

وهجــوده الليــل الطـويـــل مـفـكــرا صوت السمــاء يـرن فــى أحـنـائــه

مـــا كــــان أطهـــره نبيـــا هـاديــــا اللــــه كــرمـــه بـحـســـــــن ولائــه

وافـاه جبريـل الأمين ، يزف بشـرى الـوحــى ، مـزدانـــا بـكـــــل روائــه

“اقرأ..” وأخلـدت الفيـافى للصــدى تـتــلـقـــف الإلـهـــام مــــن إلـقـائــه

الأرض ظمــأى ، والربـوع جـديـبـة والعـقـل منـكـفــئ علـــى أهـــوائــه

حتـــى الحضارات اغتصاب جماعة عرق الورى ، تمتص مــن أدوائــه

كسـرى هــو الرب الكبيــر لفــارس يتـقـــدم القـربـــان فـــى إرضـــائــه

والقيصــر المـزهـو يحكـم شــعـبــه بالنـــــار ، والتقـديس من أسمائــه

يــا ثورة العقل الأســـيـر .. تفجرى فالليـــــل ممتــــد علــــى بـؤسـائــه

طلع الرســـول عـى الصفا ، كلماته الـخضـــراء رايــات علـى أرجـائــه

تنـداح فـى الآفــاق فـيــض هـدايــه وتعيـــد للأنســــان فجــــر صفـائــه

أواه يــا دنيـــا العمــى ، مــا بـالــه

غشــى العيـون ، ولج فـى غلوائــه

فقـريـش تعـرفــه الأميـــن ، وإنمــا مــن للغـــوايـة فـى كيـــان التــائــه

ســخروا ، وقالـوا : إنما هو ساحر بـــل قــد رمـوه بـالجنــــون ودائــه

يــا سـيدى ، روحى فداك وأنت فى هـــذا الظـــلام تـرد زحـف غبــائــه

فـتقـول والدنيـــا يحـركهـا الهــــوى ويســوقها الشــيطــان فـى إغوائــه

واللـه لو وضعوا الشموس براحتى وأتـوا بهـــذا البــدر مـــن عليــائــه

مـا أسـكتوا صوت الرسالة فى فمى أو يحتـوينـى المــوت فـى أشـلائــه

هـــــذا الكفـاح ولم نكـن نـدرى بــه حتـى أتيـت فصـغـت نســـج لـوائــه

وجـلــوتــه للنـــاس أروع صفحـــة يســــمو علـى الأيــام صـرح إبائــه

فلتســـمع الدنيــا حديثــك ، وليــفق هــذا الوجـود مـن اختنـاق هـوائــه

المعجــزات شــواهـــد محسـوســـة

للجـاحـديـن النــــور مــن أعــدائــه

البــدر منشـق ، وحبـــات الحصــى مـتـكـلمـــات ، والغـمــــام بـمـــائــه

والجـذع مــن فيض الحنين تمـايلت أعـطـــافـه ، وشـــكـا إليـــك بدائــه

والشـــاة أنطقهـــا الـذى فــى ملكـه يـحميـك مــن ســم الـردى وبـلائــه

يـــا دوحــة القـرآن .. ظـلـك وارف ولأنــت فـاتحـــة الهــدى وعطـائــه

مـــاذا يـزف لـك البيـــان وصــوتـه فى الأرض، والإغضاء ملء ردائــه

إنـى لأعـجـب مــن نواميـس الورى يـتـفـنـــن الانســـــــان فــــى آرائــه

والحـق فــى القـرآن شـمـس هـداية لا تـخـتـفـــى مــن صبحـه ومسائــه

أو مـــــا تحــرك بـالحيـــاة فـهـزهـا بعـد الممـات ، ومـد مـــن فيــحائــه

انظر لأعراب الصحـارى ، أصبحوا أمـــراء هــذا الكــــون باســتهدائــه

أسـبانيــا والصيـــن شــــطا ملكهــم فـــاعجب لمـلك ضــاع مـن أمرائــه

تركـــوا يــد القـــرآن بعـد صــداقــة وغـدوا بليــل الضعف مـن غربائــه

يــــــا ســـيدى ، والذكريــات كثيـرة

يهفـــو لهــا الظمــآن فى صحرائــه

امــــدد يـديـــك لعـــــالــم متـمـــزق الخـــوف أخرســه ، وغـص بدائــه

يـبــدو لعـينيـه الـردى مــن صـنعـه وتـضـــج بـالإلـحــــاد كــــل دمـائــه

مـهمــا تفنـــــن فالضيــــاع بصـدره مـــــر ، يكــــدر منــه نهـر صفائــه

إيـمــــانه باللــــــه ســـــر ســعـوده ما بــالــــه ينكـــب نـحـــو شــقائــه

يـا ذكريــات المولــد النبوى معـذرة

إذا أبــعــــــدت عـــــــــن إيـحـــائــه

فجـــأرت بالشــكوى ، وثـرت بعالـم نهـــم ، يـمـور الحـقد فـــى أنحائــه

مـــــاتت أغــــانيـه ، وجــف غديره وأراه يســــعى قــاصــــــدا لفنــائــه

يـــا ســيدى ، وأنـا الضعيف بليلـــه أتنســــم الإشــــراق مـــن ظلمـائــه

قـلبــى يحدث بالدمــوع ، وخـاطرى بذنـــوبه يـدعـوك صــــوت حـدائــه

رفقـــــا بـه ، فلــربمــــا عـــادت له نســـــمات راحـتــه وصـفو هنـائــه

فـتـنـفـس الفجـــــر الكبيـــر هــداية وروى الظـمـا مـن أرضه وسمائــه




تحدي القراءة العربي

 المملكة العربية السعودية – من آمنة العماري

تحدي القراءة العربي هو أكبر مشروع عربي أطلقه صاحب السمو الشيخ  محمد بن راشد آل مكتوم لتشجيع القراءة لدى الطلاب بالعالم العربي عبر التزام أكثر من مليون طالب بالقراءة ماذا عن التحدي وآليته وأهدافه هذا وأكثر ما سيدور حوله حوارنا الصحفي مع منسقة مشروع تحدي القراءة العربي بمكتب التعليم بخميس مشيط الأستاذة آمنة محمد .

** ماذا عن التحدي وما آليته ؟

التحدي هو مشروع أطلق من دولة الإمارات العربية المتحدة بمبادرة من حاكم دبي سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حيث كان الهدف أن يصل لمليون قارئ عربي من طلابنا بالوطن العربي مع تكريمهم بجوائز ماليه كبيرة تكفل إكمال المشارك لدراسته وتعليمه وكانت المفاجأة أن تخطى هذا الرقم أستاذتي.

** وماذا عن آلية تنفيذ هذا المشروع ؟

باختصار سأسرد لكم الخطوط العريضة في آلية التنفيذ تم الإعلان عن المشروع في قنوات التواصل ووسائل الإعلام المحددة له ثم تم تعميم المشروع من قبل وزارة التعليم لإدارات التعليم بالمملكة وحث المدارس على المشاركة انطلقت المرحلة الأولى للمشروع من المدارس حيث يتم ترشيح من أنهي 50 كتابا قراءة وتلخيصا كل مرحلة بشروطها وآليتها بعد هذه المرحلة نجري المرحلة الثانية وتكون على مستوى المحافظة حيث نجري تصفيات ونرشح 10 طالبات يمثلن المحافظة المرحلة الثالثة على مستوى المنطقة ونرشح اصحاب المراكز الثلاث الأولى ليمثلن المنطقة على مستوى الدولة المرحلة الرابعة على مستوى الدولة وهنا فريق التحكيم يكون من الدولة وأعضاء من أمانة الجائزة بدبي واخيرا التصفية النهائية على المستوى الإقليمي والذي ولله الحمد آتى ثماره بترشح 2 من المملكة للمراكز المتقدمة بالجائزة.

** وما أهداف المشروع ؟

يهدف المشروع للتالي زيادة الوعي بأهمية القراءة لدى الطلاب بالعالم العربي تنمية مهارات التعليم الذاتي ومهارات التفكير العليا تنمية الجوانب العاطفية والفكرية تحسين مهارات اللغة العربية لدى الطلاب منذ صغرهم بناء شبكة من الفراء العرب الناشئين وتفعيل التواصل بينهم تعزيز الحس الوطني والعروبة والشعور بالانتماء إلى أمة واحدة.

**ما إنجازات المحافظة في هذا المشروع ؟

ولله الحمد المحافظة على مستوى منطقة عسير حققت الثمان مراكز الأولى حيث كانت المراكز الثلاث الأولى من نصيبنا ومثلنا المنطقة على مستوى الدولة وكانت من أمتع التجارب حين ينقلك الطالب في رحلة بين الكتب وتغوص في فكر المؤلف من خلال النشء .

** هل قدمت مبادرات لدعم هذا المشروع الرائع ودعم الطالبات من قبل القيادات ؟

نعم قدمت الكثير من المبادرات من القيادات التعليمية بالمحافظة كان من أبرزها وقف مكاتب الأقسام الإشرافية بالمكتب لدعم الطالبات وتوفير الكتب لهم التبرع بالكثير من الكتب القيمة للطالبات وخاصة لذوات الدخل المحدود وطرحت مبادرة من قبلنا وهو التنسيق مع المكتبات التجارية بتصميم بطاقات تخفيض أو خصومات للطالبات المشاركات في المشروع ايضا التحفيز والتكريم لكل طالبة تنهي 50 كتابا قراءة وتلخيص.

** ما التحديات التي واجهتكم عن تنفيذ المشروع وكيف تم التغلب عليها ؟

ولله الحمد لا نعتبره تحدي في ظل علو الهمة والتنافس الشديد من الطالبات وانبهارنا بما شاهدناه فقد وصل المشروع لنا في اللحظات الأخير في حين باقي الدول قطعنا شوطا كبيرا في المشروع فحين وصول المشروع لنا الدول الأخرى كانت في المرحلة الثالثة من التصفيات تم التغلب على ذلك بسرعة انجاز المشروع والتركيز على المدارس التي لديها طالبات انجزن ال50 كتابا مسبقا واتحنا الفرصة للجميع ولم نستثني أحد كتجربة يخضونها للاستعداد للسنة القادمة للمنافسة بقوة.

** أخيرا ما تطلعاتكم من هذا المشروع ؟

هو مشروع في غاية الروعة ويلامس فجوة كبيرة لأمة اقرأ وهي لا تقرأ نتطلع أن نحذو حذو إماراتنا الحبيبة بأن يسن قانون منظم لنشر ثقافة القراءة حيث يلزم القطاعات الخاصة والعامة والحكومية وغيرها لهذا النشر والأفكار كثيرة لنشر مقاهي القراءة في الأماكن العامة لتصبح القراءة والكتب تنافس المطاعم والمحلات التجارية وليجد المار وقائد المركبة الكتب أمامه في كل مكان وبطريفة جذابه كان هذا حديثنا الممتع والشائق مع منسقة تحدي القراءة العربي بمحافظة خميس مشيط شاكرين لها حسن التعاون والاستقبال نعم أعزاءنا القراء إن تحدي القراءة العربي مشروع عظيم سيخدم الأمة العربية وقريبا بهذه المبادرات الجيدة ستعود أمتنا لمجدها فأول كتاب يمسكه الطالب يكتب أول سطر في مستقبلهم.




لماذا أنا إرهابي؟.. ولماذا أنت كافر ؟.. كتاب جديد للدكتور محمد داود

كتب : أحمد نورالدين

لماذا أنا إرهابي؟…ولماذا أنت كافر ؟.. كتاب جديد لفضيلة المفكر الاسلامى الكبيرالدكتور محمد داود الاستاذ بجامعة قناة السويس .. صدر عن دار نهضة مصر بالفجالة, تتفاعل سطوره مع الواقع، تغوص فى أعماقه، تُثير أسئلة محورية مستحقة بشأن شبابنا:

– أبناءُ مَنْ هؤلاء الشباب؟!د. محمد داود 1

– من عَلَّمهم ومن رَبَّاهم؟!

– وكيف نزل بهم ما نزل؟!

– ومن يتحمل مسؤولية ما هم فيه؟!

– ومن أين أتت فتنة التكفير؟!

– ومن أين جاءت محنة الإرهاب؟!

– ومن الذي دفع بشبابنا إلى أن يبحثوا عن أمل في الحياة من خلال قوارب الموت على شواطئ ليبيا؟!

– ومن الذي اضطرهم إلى أن يرتموا في أحضان العدو الصهيوني بحثًا عن فرصة عمل؟!

– من .. ومن .. ومن .. ؟!

– وأين كُـنَّـا … أنا وأنت وهو وهي ..؟!

– وهل سنظل فى جمودنا العقلي، وسلبياتنا المتراكمة، أم يكون منا الوعي والقدرة على المواجهة؟!

  • كما يثير الكتاب أسئلة مستحقة بشأن الوطن:

– لماذا لا يكون لنا موقع على الخريطة العلمية العالمية؟!

– ومن أفسد التعليم، وجعل شهادات التخرج في الجامعة شهادات زور؟!

– من الذي أحالنا إلى مؤخرة الدول في الترتيب العالمي للجامعات؟!

– من الذي رسَّخ للفساد في مجتمعنا حتى أصبح قاعدة متمكنة؟!

– ما السبب في تدهور الأخلاق والقيم في المجتمع؟!

  • ويثير الكتاب أيضًا أسئلة مستحقة بشأن أمة الإسلام:

– لماذا كل هذا العداء ضد المسلمين؟!

– وكيف سقطت القدس؟!

– وكيف سقطت بغداد؟!

– وكيف سقطت من قبل بلاد الأندلس؟!

– وكيف زُرِعَت الفتن في أرض الإسلام؟!

– وكيف أصبح حالنا الآن في معظم البلدان الإسلامية، مؤسفًا ومؤلمًا، بل مأساويًّا؟!

والسؤال المستحق هنا:

– من مزَّق وَحْدة المسلمين؟!

– ومن أشعل بلادهم حريقًا تُسْفَك فيه الدماء ليل نهار؟!

– ومن الذي جعلهم في أسفل درجات السلم الحضاري؟!

سيقولون: الأعداء والمؤامرة !!!

ولكن: ماذا يصنع الأعداء كلهم لو كان المسلمون في تماسك واتحاد؟!

– ماذا تفعل جرثومة المرض إذا كانت مناعة الجسم قوية؟!

– وإذا كان كلنا يتكلم عن الوحدة الإسلامية، فمن المُتفرِّقون إذن؟!

– وإذا كان كلنا يَدَّعي الوسطية، فمن الغُلاة إذن؟!

وأخيرًا.. أين الخلل وفيمَ النجاة؟!

الكتاب جهد عملى ابداعى فكرى كبير – عودنا عليه مفكرنا الكبير المبدع فضيلة العالم الجليل الدكتور محمد داود جزاه الله عنا وعن الاسلام وأمته خير الجزاء – يحاكى واقعنا المعاش الآن بكل صوره , ويجيب لنا عن اشكاليات واطروحات وجدليات يعانى منها الكثير ممن حمل هموم أمته وواقعها الهش المريض , فى عقله وقلبه , ويضع ورقة علاجية لكل تلك الاطروحات والاشكاليات تأخذ بأيدينا الى النجاة لنحيا بين الأمم فى المكانة اللائقة بخير أمة أخرجت للناس .




هل ما زلت تهواني ؟!

 أخبرني هل ما زلت تهواني ؟!

هل مازال نبضك يستشعر همساتي ؟!

متى يحن قلبك لملاقاتي ولمساتي ؟!
 
كم أحببتك وعشقي لعينك أشجانِ
 
ونهري من أجلك جفت منابعه وهمساتي !
 
أذكر أيامًا كنت فيها مشرقي ومغربي !
 
وعمري من حبك منتحر ًا وأشواقِ
 
رأيتك في السما بدرًا وإلهامي.
 
نعم أهواك بكل مشاعر وضماتي.
 
وحنين الماضي ينادي أين أنت وأين أيامي ؟!
 
نعم عشقتك بكل جوارح وإحساسي.
b_v_yjfusaangk
 
هذا قلبي فاملكه إن شئت أو اتركه وانساني.

د/ممدوح سبحي

استشاري أمراض القلب بمستشفى الملك فهد العام بجدة

كاتب وإعلامي




يا أروع النساء

يا أروع النساء إليك أهدي قصائدي

وغربة شمس الحب من بعد مشرق.

أظلم الكون في عيناي فأشرقي. واعتلي موج الشوق وأغرقي مراكبي.

وفيك أسطر أشعاري وتسمو خواطري.woman-man

ولك أعزف ألحاني وتحلق جوانحي.

وأتوق إلى رؤياك وينبض خافقي.

د/ممدوح سبحي

استشاري أمراض القلب بمستشفى الملك فهد العام بجدة

كاتب وإعلامي




وبشـِّـــر الصَّـــابرين ……….. شعر أحمد بسيوني

وبشـِّـــر الصَّـــابرين

 

تزوَّد من جميلِ الصّــــبر واحذر

مـُـعــالــجـَة الأمـُـــور بالانـفـعالِ

 

ولا تعـْــجَلْ بقــول دون وعـْــى

فتـُـنْـعت بالسـفاهــةِ والخـــبَـالِ

 

رأيت الصـــبر مـُـــرَّ الطعْم لكن

عـــواقــــبـُهُ ألــذ مــــن الزُّلال

 

فأولهـــا بفــضــلِ الله بُـشرى

وجــــائــزةٌ لما بعـــد الــزوال

 

وثانــيها انـكشـــافُ الأمْرِ حتى

تَمِيـْـزَ الحـقَّ مـِــن بين الضـّـلال

 

فخذ من مُــرِّه دعـْـمـــاُ وعـَـوْنا

على الأقـْـدار تأتيك المــعــَـــالى

 

ولا تـُطـِــع الـهــوى فى عقـْد أمْرٍ

وخذ بالــرّأى وافـْـهمْ بالسُّـــؤالِ

 

وشاورْ مَنْ تــراهُ حكيــم عـَـقـْـلٍ

سديـدَ الرّأى مـَـحــمُودَ الخِــصَــالِ

 

وفـِـــىّ العـــهـْـد لايُـفـْشـــيك سِرّا

يقـــولُ الحـــق دومــا..لا يُبــــالى

 

وإنْ نزلــتْ حـــوادِثــُـها الليـَـالى

وأرثــتْ فيـــك هــــمـّاً كــالجـبــالِ

 

وغــابتْ عنــك شَمْسُ النّورِ حتّى

طواكَ اليأسُ فى بئــــر المُـــحــال

 

فــقـــل يـــــارب يــا مَنْ لا ســـواهُ

ألـُوذُ به وأخـْلــصُ فــى ابتهــــــالى

 

إليكَ شــكوتُ أحزانى وبـُـــؤسِى

وجئتُ إليكَ فــانظرْ مــا جرى لى

 

وخـُـذ بيدىَّ وارحمــــنى فــإنى

ضعــــيفٌ ليس لى غير السُؤال

 

وألهـــمنى مــع الأحداثِ صبــــرا

فذا خيـــــرُ الر فيقِ وكـُـلُّ آلـــى.

 

كلمات ….أحمد بسيونى